الاخبار

    افتتاح ساحة الاحتفالات الكبرى واحتفالية يوم أكيتو

       
    120 مشاهدة   |   2 تقييم
    تحديث   09/04/2019 7:00 مساءا

    برعاية السيد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي واشراف وزير الثقافة والسياحة والآثار الدكتور عبد الامير الحمداني تألقت الدار العراقية للازياء بازيائها التاريخية والفلكلورية على مسرح المنصور في إحتفالية اليوم الوطني العراقي اكيتو الذي اقامته وزارة الثقافة والسياحة والآثار وبالتعاون مع الدار العراقية للأزياء يوم الأثنين 8/نيسان/2019 على مسرح المنصور في ساحة الاحتفالات.


    حضر الاحتفالية السيد وزير الثقافة والسياحة والآثار الدكتور عبدالأمير الحمداني والسيد وزير الخارجية محمد علي الحكيم والسيد الوكيل الأقدم جابر الجابري والسادة ممثلي السيد رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء ورئيس مجلس النواب والسادة السفراء في وزارة الخارجية والسيد المدير العام للدار العراقية للأزياء عقيل ابراهيم المندلاوي وعدد كبير من المدراء العامين في وزارة الثقافة والسياحة والآثار وجمع غفير من الفنانين العراقيين والمثقفين والاعلاميين في القنوات الفضائية.

     


    تضمن الحفل عزف السلام الجمهوري ثم وقفة لقراءة سورة الفاتحة ترحماً على أرواح شهداء العراق بعدها ألقى السيد وزير الثقافة والسياحة والآثار كلمة ترحيبية نقل فيها تحيات رئيس مجلس الوزراء الدكتور عادل عبدالمهدي، وتحدث بعدها قائلا ان هذه هي ولادة عظيمة لشعب عظيم لتحرير أرض العراق كاملة والانتصار على عصابات داعش الارهابية وكيف ان أول حرف كتب هو على أرض العراق لانها مهد الحضارات والمعرفة

     

     

    وان هذا الافتتاح هو الرئة الثقافية لنبعث بها برسائل فرح بان بغداد عاد اليها الأمل والحياة من جديد، فالثقافة هي الرابط بين الشعوب فاننا نعترف بتاريخ كل الشعوب والأديان فهي الفضاء الأرحب.. كما أعلن ان الوزارة داعمة لكل الثقافات بالفن والأدب والموسيقى والمسرح لأنه لدينا خطة مثلما افتتح مسرح وسينما المنصور سيفتتح مسرح الرشيد في القادم من الأيام.. واختتم قوله عيد أكيتو هو عشرة أيام من الحصاد سيكون موحدا باعتباره يوما وطنيا .

     


    بعدها عزفت السيمفونية العراقية (مقطوعة من شهرزاد) للمايسترو محمد أمين عزت , ثم ألقى منظم الحفل (أكيتو) السيد عبدالسلام طاهر كلمة تعريفية لكلمة أكيتو بانها تعني عيد السنة الجديدة والذي يعتبر عيداً شاملاً للبلاد وارتباطه بدورة القمر وقريبا من الأنهار وتقدّم فيه القرابين والذبائح فان العراق هو هبة نهري دجلة والفرات وكل مايتعلق بالزرع والماء يعتبر عيدا .

     


    بعدها ألقى الباحث الموسيقي ريتشارد دمبرل نبذة عن الآلات الموسيقية قال فيها ان العراق هو موطن الموسيقى في العالم ولديه شواهد في المتحف العراقي، ثم قام بعزف نوتات موسيقية عراقية قديمة على آلة القيثارة من صنع يديه .. وقدم له السيد وزير الثقافة باقة ورد مع التنويه من سيادته بان ربطة عنقه عليها كتابات مسمارية.

     


    ثم قدمت بعدها الدار العراقية للأزياء عرضا مميزا بالأزياء التأريخية والفولكلورية على مسرح المنصور نال اعجاب واستحسان الجميع وفي ختام الاحتفالية تم اطلاق الألعاب النارية في ساحة أكيتو للإحتفالات.




    © حقوق النشر محفوظة لدار الازياء العراقية 2016
    3:45