رئيس اللجنة العليا للإعمار والخدمات الدكتور صباح عبد اللطيف في رحاب الدار العراقية للأزياء
07/09/2022

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

استقبلت مدير عام الدار العراقية للأزياء السيدة انعام عبد المجيد الدكتور صباح عبد اللطيف مشتت الغريباوي رئيس اللجنة العليا للاعمار والخدمات ظهر الاربعاء 24/ 8 / 2022 بمكتبها في مبنى الدار.

 

 

وجرى خلال اللقاء مناقشة ضرورة ترميم الدار وعن أهمية هذا الصرح العظيم لما يضمه من افكار وفنون تدل على المهارات المستخدمة لانتاج تصاميم فنية تعد من اهم وسائل الاستيعاب والتصوير الجمالي للعالم، واعده الغريباوي معلم ثقافي وطني يحكي قصة ارض جمع فيها التاريخ كل أزمانه جال فيها التاريخ فأعطاها من عنفوانه منذ تاسيسها عام 1970 وحتى الآن كما ابدى دعمه واسناده المالي من خلال بعض القنوات المتاحة باعتبارها بوابة وطنية مهمة ومن اهم معالم العراق الجمالية، كما اجرى اتصالاً هاتفيا لمدير بلدية الغدير الاستاذ محمد الشمري للوقوف على متطلبات واجهة الدار وحدائقها ضمن سقف زمني محدد.

 

 

من جانبها رحبت السيدة مدير عام الدار بالزيارة واعدتها خطوة ايجابية مهمة للنهوض بواقع الدار وتطورها والتي تسهم في دعم التحول نوعياً وادارياً وفنياً، كما تحدثت السيدة عبد المجيد عن دعم معالي وزير الثقافة والسياحة والآثار الدكتور حسن ناظم لمبنى الدار خاصة وانها تعرضت الى الغرق عام 2015 مما أدى إلى غرق القبو الداخلي فيها وتلف المكائن الخاصة بالعمل الآلي.

 

 

وأضافت ان دار الأزياء مؤسسة مختلفة عن باقي دور الأزياء بالعالم هدفها نشر القيم الجمالية لحضارة وتراث العراق وما تقدمه هي رسالة ثقافية فنية تركز على اهمية الانتماء الاصيل للقيم الوطنية وتوثق تاريخ العراق وطن العلم والادب ووطن كلكامش، ونحن نسعى الى إعادتها كسابق عهدها ونكمل مسيرة ما بدأته السيدة العظيمة فريال الكليدار، وان تكون الدار هوية العراق الخارجية ،فلكل جدار من جدرانها حكاية جمال وفن وان تعود واحة ترتادها السفارات، الهيئات الدبلوماسية، الزوار الاجانب والنخب العراقية.

واردفت قائلة انا اطرق كل الأبواب التي تساندنا لاعادة اصالة قصة مؤسسة باقية كلما داهمها الخريف.

وفي ختام الزيارة اطلع الدكتور صباح الغريباوي على احتياجات الدار واوصى بتشكيل لجنة وفريق مختص للإطلاع على ما تحتاج اليه الدار ومعرفة التكاليف واعادة تأهيل المسبح المعد للياقة البدنية والباحات وقبو الدار والمساهمة بان تكون الدار من اجمل معالم العراق.