أمسية ثقافية فنية لمكونات المجتمع
19/11/2021
الدار العراقية للازياء في أمسية ثقافية فنية لمكونات المجتمع

تحت شعار (دور المرأة في اشاعة ثقافة التنوع)، أقامت الدار العراقية للأزياء وبالتعاون مع فريق سومريات، أمسية ثقافية سلطت الضوء خلالها على أهمية دور المرأة في صناعة السلام من خلال الفن كجزء من أدواتها الحياتية.

جاء ذلك مساء يوم الخميس 18/11/2021، في قاعة الجواهري في الدار، وشهدت حضورا جماهيريا تميز بوجود نخب من المثقفين ومنظمات مجتمع مدني، كما حضره مدير عام دائرة الفنون الموسيقية علاء مجيد، الذي طرز أجواء الحفل بتقديم أنشودة من الحانه بعنوان (سلام على هضبات العراق) والمأخذوة عن قصيدة المقصورة للشاعر الكبير الجواهري.

بدأ الحفل بعزف منفرد للنشيد الوطني على آلة القانون للعازفة الواعدة (زهراء نائل)، أردفته بمقطوعات موسيقية من التراث العراقي، وأختتم بعرض مميز للأزياء الفلكلورية والتراثية المتمثل بأزياء جميع المحافظات ومختلف الأطياف العراقية، ورافقته الموسيقى التراثية التي تمتاز بها تلك المحافظات، لتحمل الأمسية بصمة الإبداع النسوي وتتجلى ثقافة التنوع.

وفي كلمته، رحب وكيل وزارة الثقافة، عماد جاسم، مدير عام دار الازياء وكالة، بضيوفه مشيرا الى (ان الدار العراقية هي رافد مهم من روافد الثقافة العراقية، تعنى بالجمال المعرفي وبالأزياء التي تمثل كل اطياف المجتمع العراقي وتنوع ثقافاته)، مؤكدا على ان الدار ستبقى خيمة للابداع وحاضنة لكل الطاقات والمواهب. أما مدير عام دائرة الفنون الموسيقية فقد أشاد في كلمته بما تقدمه الدار من فعاليات وأمسيات.

كما تضمنت الأمسية تنظيم جلسة نقاشية، تناولت دور المرأة العراقية في الحفاظ على التنوع بكل أشكاله الذي يزخر به مجتمعنا، أدارت الجلسة الناشطة ايناس هادي، وقدمتها نخبة مميزة من الناشطات المؤثرات في المجتمع المدني ممن يمثلن مختلف الأطياف والمكونات ، وهن هناء ادورد وفينوس سليمان وبان فرات الجواهري وجنان صليوا وسمر نبيل.

كما شهدت القاعة معرضا للرسم بريشة إحدى المبدعات العراقيات يعكس رسالة محبة وسلام للعالم اجمع.